متابعة

ادانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستشناف بالناظور، متهمين من اجل تشكيل عصابة للتهجير السري وحكمت عليهما باربع سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما.

توبع المتهمان من اجل الانضمام الى عصابة و الاتفاق بهدف تنظيم وتسهيل خروج اشخاص اجانب من التراب الوطني بصفة سرية و اعتيادية وحيازة زوارق مطاطية بدون سند صحيح خاضعة لمبرر الاصل.

وحكمت المحكمة بأربع سنوات حبسا نافذا وغرامة قدرها 10.000 درهم في حق كا واحد من المتهمين، كما قضت بارجاع الشاحنة لصاحبها الشرعي و مصادرة باقي المحجوزات و اداء المتهمين المدانين لفائدة ادارة الجمارك تضامنا غرامة قدرها 227.856 درهم مع الصائر و الاجبار و مصادرة الزوارق و السيارات لفائدة نفس الادارة و مصادرة باقي المحجوزات لفائدة الاملاك المخزنية.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد تمكنت صباح 18 يونيو الماضي، من توقيف أربعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وقد أسفرت الأبحاث و التحريات المنجزة عن توقيف سائق شاحنة محملة بالأعلاف على مستوى محطة الأداء بمدخل مدينة جرسيف , وعلى متنها زورقان مطاطيان يشتبه في نقلهما الى سواحل الناظور، من أجل تنظيم عمليات الهجرة السرية, بينما تم توقيف ثلاثة مشتبه فيهم اخرين بمنطقة “تيزطوطين” بضواحي العروي، وذلك للاشتباه في تورطهم في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية.

وقد مكنت عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضية , من حجز الشاحنة و الزورقين المطاطيين , بالإضافة إلى ثلاث سيارات تحمل لوحات ترقيم مزيفة، يشتبه في تسخيرها لأغراض إجرامية.