متابعة

 

دخل الدولي المغربي أشرف حكيمي التاريخ من الباب الواسع بعدما أصبح أول لاعب مغربي يحمل كأس عصبة الأبطال الأوروبية ومعه العلم الوطني عقب تتويج فريقه ريال مدريد باللقب مساء اليوم بعد تخطيه عقبة ليفربول.

ورغم أنه لم يشارك في المباراة النهائية، إلا أن حكيمي سبق له وأن شارك هذا الموسم في مبارتي الذهاب والإياب التي خاضها الريال ضد توتنهام.

هذا وبات الدولي المغربي ثاني لاعب عربي يحرز لقب الشامبيونز ليغ بعدما كان الجزائري رابح مادجر هو الوحيد في اللائحة إثر تتويجه باللقب رفقة بورتو البرتغالي سنة 1987.