متابعة:

لازال موضوع الإلغاء النهائي لصندوق المقاصة عبر رفع الدعم عن غاز البوتان يشغل بال الحكومة ويثير الخلافات داخل مكونات الائتلاف، بسبب التخوف من التداعيات الوخيمة لقرار مثل هذا على السلم الاجتماعي.

وحسب آخر المعطيات المتوفرة والتي استقتها “المساء” من مصادر مطلعة، فإن أحزابا منتمية إلى الأغلبية رفضت بشكل قاطع الشروع في تنفيذ القرار بسبب غياب أي بديل مضمون يسمح باستهداف الفئات المحتاجة بدعم مباشر.

رغم وجود بعض السيناريوهات والمقترحات حول هذا الدعم المباشر، إلا أن الحكومة لم لم تتوافق بعد، حسب ذات المصادر، على المسار الذي ستتخذه منظومة الدعم الاجتماعي، مؤكدة أن بعض مكونات الأغلبية أبلغت رئيس الحكومة بشكل واضح رفضها أي خطة من شأنها أن تقبر صندوق المقاصة دون إيجاد بديل حقيقي.