ريف دييا: متابعة

تعرضت دورية مشتركة بين الدرك الملكي والسلطات المحلية ببني شيكر، إقليم الناظور، ليلة أمس، إلى الرشق بالحجارة من طرف أشخاص مبحوث عنهم على ذمة نشاطهم في شبكة للهجرة السرية.

وحسب مصادر “ناظورسيتي”، فقد تمكن أحد المبحوث عنهم يلقب بـ”جوزيف” من اختراق السد القضائي بمعبر اعزانن ليفر إلى وجهة مجهولة، وحال تنقل دورية الدرك إلى منزله دون العثور عليه.

وأضافت المصادر نفسها، أن عائلة المبحوث عنه الأول في هذه الشبكة التي تنشط في تهجير البشر، رفضت الإدلاء بمعلومات عن تواجده أو منحهم معطيات شخصية تتعلق بهويته.

ووفقا لمصدر مسؤول، فإن هذا الحادث لم يخلف أي اصابة في صفوف رجال الدرك الملكي والسلطات المحلية، باستثناء بعض الخسائر اللوجستيكية التي همت السيارات الأمنية المستعملة.

وأكد المصدر نفسه، أن الشائعات التي تروج حول سقوط ضحايا وجرحى لا أساس لها من الصحة.

جدير بالذكر أن مذكرة بحث وطنية صدرت في حق الملقب بـ “جوزيف” على خلفية تزعمه شبكة اجرامية متخصصة في تهجير البشر.