ريــف دييـا: بغداد بنعمر

دعت الفاعلة الجمعوية المغربية بالديار الالمانية، بشار ربيعة، رئيسة جمعية السلام بمدينة فرانكفورت، عموم المسلمين المقيمين بالديار الألمانية إلى الإنخراط في مشروع جمعيتها في تقديم الدعم النفسي والإجتماعي للمسلمين المرضى والمصابين في الحوادث أو العنف، وذلك خلال لقاء مسجل صوتا وصورة جمعها بالزميل بغداد بنمعر.

وأكدت السيدة ربيعة أن نشاط مؤسستها الجمعوية الذي أستُهل مشاوره عام 2011 يعتبر خدمة مهمة يَحْتاجها الكثير من المسلمين الذين تدهورت حالتهم النفسية نتيجة لتعرضهم لحادث معين، أو لمرض ما، مُلحة على ضرورة إنخراط الجميع في التكوين في مجال الدعم النفسي والإجتماعي والذي تقدمه ذات الجمعية لفائدة الراغبين.

وعلى ذات المنوال، نسج الدكتور ميمون عزيزي أخصائي في الصحة النفسية والعصبية والذي يشتغل كطبيب للطوارئ بألمانيا، مؤكدا على الدور الفعال الذي تلعبه الجمعية الأنفة الذكر في تقديم الدعم النفسي للمرضى والجرحى على وجه الخصوص، إلا أن تعداد المتطوعين بالجمعية الذين يتجاوز حاجز الخميس يبقى ضيئا بالمقرانة مع العدد الضخم للمسلمين المقيمين بألمانيا.

كما طالب إبن مدينة الناظور السيد عزيزي ميمون بضرورة تكوين المسلمين بألمانيا أبجديات تقديم الدعم النفسي للأخرين الذين هم في حاجة لذلك.

[vid id=”uQGFp8hAmR0″ source=”youtube”]

salam e.v frankfurt (1)

salam e.v frankfurt (2)

salam e.v frankfurt (3)