متابعة

 

أكد رئيس الحكومة خلال كلمته الافتتاحية للإجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي المنعقد يوم أمس الخميس 12 أبريل ، أنه سيسهر شخصيا على ملف التشغيل وسيبذل مزيدا من الجهود إلى جانب وزير التشغيل وأعضاء الحكومة الذين لهم ارتباط بالموضوع، مؤكدا أن ملف التشغيل من أولويات الحكومة خاصة تشغيل الشباب والنساء مع ضمان تكوين يتماشى مع المهن المستقبلية والتطورات التكنولوجية ما يستدعي ضرورة تعبئة وتكثيف الجهود .

وأشار رئيس الحكومة الى ضرورة الاهتمام بمجال البحث العلمي وكذا التعرف على الحاجات الجديدة في مجال الاستثمار الصناعي لكسب الرهان، مذكرا بأن الجهود التي بذلت تحتاج إلى تطوير وإلى إعطائها دفعات أقوى، كون ملف التشغيل يخص ويحظى باهتمام جميع الأسر والشباب.

ولتخطي الصعويات وتحقيق المطالب أكد رئيس الحكومة أن الرؤية باتت واضحة، والحكومة تتوفر الآن على مخطط وبرامج تنفيذية وعلى أولويات واضحة صودق عليها للفترة الممتدة ما بين 2018 و2019″، منوّها بجميع القطاعات الحكومية وبممثلي القطاع الخاص وأيضا رئيس جمعية رؤساء الجهات بالمغرب، وجميع الأطراف الأخرى التي تعبأت لوضع هذه البرامج التنفيذية وتحديد أولويات 2018-2019.

يشار إلى أن البرنامج التنفيذي للمخطط الوطني للنهوض بالتشغيل يمكن من التوفر على رؤية واضحة بخصوص البرامج المقترح تنفيذها خلال الفترة الممتدة ما بين 2018 و2021 وتحديد الجدولة الزمنية لها، بالإضافة إلى تحديد الكلفة المالية لتنفيذها.

وتتمثل الأهداف المتوخاة من البرنامج خلال الفترة من 2018 الى 2021 في إنشاء مليون و200 ألف منصب وفرصة شغل، وتحسين قابلية التشغيل عن طريق التكوين والتأهيل لمليون و100 ألف باحث عن شغل، ودعم التشغيل المأجور لفائدة أكثر من 500 ألف باحث عن شغل، ومواكبة إحداث أزيد من 20 ألف وحدة اقتصادية صغيرة، بالإضافة إلى المحافظة على معدل النشاط فوق نسبة 46 في المائة.