ريـف دييـا : بـغـداد بنـعمـر 

اسدل الستار امس الاحد فاتح ابريل الجاري، برحاب مسجد التقوى بمدينة فرانكفورت الالمانية، على فعاليات الملتقى السنوي التاسع عشرة، تحت شعار “كلكم راع، وكلكم مسؤول عن رعيته” استمر لمدة ثلاث ايام نطلاقا من يوم الجمعة.

واختير موضوع لهاته النسخة من الملتقى السنوي “الاسرة والمجتمع اصل في بناء قيم التواصل والتسامح”، حيث اطرها عددا من الاساتذة والخبراء، اضافة الى امام مسجد اعتق الديانة الاسلامية منذ اعوام.

وعرفت فعاليات هذا الملتقى حضورا كثيفا من قبل المهاجرين المقيمين بالديار الالمانية، سيما مدينة فرانكفورت وضواحيها، اضافة الى تزامن ايام الملتقى مع عطلة نهاية الاسبوع.

واستفاض الاساتذة المحاضرين في مناقشة موضوع الملتقى، لا سيما وان الانسان في حاجة الى التواصل مع المجتمع، خصوصا من لدن المغتربين بعيدا عن اوطانهم.

واختتمت فعاليات الملتقى بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين والمساهمين في تنظيم وانجاح هذه المبادرة التي اخذت طابعا سنويا، من الاساتذة واعضاء اتحاد الائمة بالراين ماين، كما نظمت مأدبة عشاء على شرف المشاركين.