ريف دييا:

رغم حالة من الاحتقان بين هيأة دفاع الصحفي حميد المهداوي، ورئيس الجلسة علي الطرشي، بسبب قبول المحكمة الترخيص للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بتصوير مجريات محاكمة المهداوي، ومعتقلي حراك الريف، والصحفي حميد المهداوي، إلا أن الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أصدرت، اليوم الخميس، إذنا بالسماح لوسائل الإعلام المعتمدة بتصوير وقائع جلسات المحاكمة.

وقررت الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء بنقل تفاصيل وأطوار جلسة محاكمة كل من “مجموعة أحمجيق”، والصحفي المهداوي، يوم 17 من أكتوبر الجاري، من القاعة 8 إلى القاعة رقم 7.

بالإضافة إلى جلسات محاكمة المهداوي، و”مجموعة أحمجيق”، أعطت استئنافية الدار البيضاء، الإذن بتصوير جميع الجلسات المتعلقة بملف حراك الريف، طيلة الجلسات المقبلة.

واعتبر عبد الرحيم الجامعي، عضو هيأة الدفاع عن معتقلي حراك الريف، أن السماح بتصوير مجريات المحاكمة إجراء باطل وخرق سافر للقانون، ويسعى لإقناع المغاربة بأن المعتقلين خونة وانفصاليين، مما تسبب في مشاحنات بين هيأة الدفاع والنيابة العامة.