متابعة

يقوم بابلو كاسادو رئيس الحزب الشعبي الاسباني، بزيارة الى مدينة مليلية ، لدعم خوان ايمبرودا مرشح الحزب للانتخابات رئاسية المدينة المحتلة.

وقام كاسادو امس الاربعاء بزيارة الى المقبرة العسكرية بالمدينة، حيث اشاد بالجنود الاسبان الذين شاركوا في احتلال منطقة الريف شمال المغرب.

وقال السياسي الاسباني ” نشكر الجيش عن الخدمات التي يقدمها، ونحن معه ومع ابطال اسبانيا الذين فقدوا ارواحهم من اجل هذه الارض، وفي كارثة انوال”.

هذا وقام زعيم اكبر حزب معارض، بزيارة الى الحدود من الوهمية بين مليلية والناظور، حيث التقى ممثلين عن الشرطة الوطنية والحرس المدني، وعبر لهم عن دعمه للعمل الذي تقوم بها القوات الامنية، وقال في هذا الصدد “نناشد الحكومة بتحمل مسؤوليتها في السيطرة على تدفقات الهجرة، ونطلب منها دعم قوات أمن الدولة والهيئات الاخرى وان تدافع في أوروبا عن مصالح إسبانيا في السيطرة على الحدود”.