متابعة

كشفت نشطاء من حراك الريف باوروبا ان سلة احمد الخطابي المعروف بـ”عيزي احمد”، وعكازه تم بيعه في مزاد علني بهولندا بمبلغ قارب 2 مليون سنتينم.

وقال الناشط احمد الصادقي ان مؤسسة تنمية الريف “SOR” نظمت امس السبت امسية تضامنية مع حراك الريف ودعما لعائلاتهم بمدينة روتردام بهولندا.

واشار ذات المصدر انه من بين المعروضات التي بيعد في مزاد علني، عصا وسلة “عيزي احمد” الملقب بسفير تماسينت ، الذي سبق ان تبرع بهما لفائدة العائلات المحتاجة.

واكد الصادقي ان الخطابي كان قد اعلن في وقت سابق عن تبرعه بسلته وكل محتوياتها (قطعة خبز، بصلة، مصباح يدوي، قارورة ماء)، مشيرا ان هذه الاشياء بيعت في هذا المزاد بـ 1790 يورو ، اي ما يقارب 2 مليون سنتيم مغربي.

وتجدر الاشارة أحمد الخطابي، قضى خمسة أشهر من السجن بعد أن قضت في حقه استئنافية تطوان بتخفيض العقوبة التي صدرت في المرحلة الابتدائية القاضية بحبسه لثمانية أشهر، بتهم “التحريض على العصيان بواسطة خطب القيت في امكنة عامة وبمعاقبته”.

و يعتبر “عيزي أحمد” من أكبر معتقلي حراك الريف، وهو إبن بلدة تماسينت إقليم الحسيمة ومعروف بعكازه وسلته الملازمتين له في كل احتجاجات الحراك، وكلماته باللغة العربية الفصحى التي كان يُلقيها أمام المحتجين.