ريف دييا : بغداد بنعمر | المانيا

أقيمَ يوم الإثنين 10 يونيو الجاري بمدرسة الصداقة براونهايم الألمانية، حفل استقبال وتكريم للتلميذة فردوس بوزريح من أصول الريف المغربي والبالغة من العمر 9 سنوات والفائزة بالرتبة الأولى في منافسات تحدّي القراءة العربي ببرلين، حيثُ كانتْ التّصفيات النهائية على مستوى ألمانيا شارك خلالها 70 تلميذ وتلميذة من مختلف الأعمار مثلوا 13 مدرسة ، وتأهل منهم 24 تلميذ وتلميذة للمرحلة النهائية لتتوج التلميذة فردوس بوزريوح عن جمعية الصداقة باللقب عن جدارة واستحقاق وتتأهل للمشاركة في تصفيات “مبادرة تحدي القراءة العربي” بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال شهر أكتوبر القادم

ويعتبر تحدّي القراءة العربي أكبرُ مشروع عربي للقراءة، أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، لتشجيع الطلبة العرب على القراءة، ويأخذ التّحدّي شكل المنافسة للقراءة باللغة العربية، للتلاميذ من الصف الأوّل الابتدائي حتّى الثاني عشر في المدارس..

وتنطلق التصفيات عبر خمس مراحل تبدأ على مستوى المدارس ثم على مستوى الدول، وتكون التصفيات في دبي في شهر أكتوبر من كلّ عام حيث يقرأ الطفل على مدار العام عدد من الكتب والقصص وتكون عدد صفحات الكتاب حسب الفئة العمرية، بعد ذلك يقوم الأطفال بتلخيص الكتب التي قرؤوها، ثم تقوم لجنة تحكيم باختبار المشاركين، وتعتمد عدّة معايير منها التحدّث بلغة عربية فصيحة والقدرة على التعبير بشكلٍ سليم ومدى استفادته من الكتب التي قرأها وما كونته لديه من حصيلة ثقافية وذكره أهمّ النقاط التي وردت فيها.

علماً أنّ الفائز الأول على مستوى ألمانيا يحصل على جائزة مالية وميدالية ويدخل المسابقة في دبي، حيث يمنح تذكرة سفر إلى هناك للمشاركة في التصفيات،

هذا وعرف حفل التكريم هذا حضور كل من مديرة المدرسة السيدة الهام البارودي ورئيس الجمعية السيد فؤاد عتماني والسي أحمد القداري وامام المسجد السيد حسين خلوق ومسؤولين في إدارة مسجد الصداقة براونهايم ألمانيا ، وعدد من أهالي التلاميذة الفائزة في جو من البهجة والسرور..