متابعة

اعلنت السلطات في “نوردفيك” غرب هولندا، حالة الطوارئ في المنطقة منذ ليلة امس الخميس، بعد اعمال شغب وتخريب قام مجموعة من الشبان المغاربة، حيث تم احراق سيارات خاصة وحاويات ازبال.

وقررت سلطات المدينة فرض حظر للتجول ليلا لتسعة ايام يمتد من العاشرة مساء الى السادسة صباحا، من اجل استعادة الامن والحيلولة دون تطور الاوضاع.

ويتهم مواطنو هذه المدينة الساحلية، الشبان المغاربة بالوقوف وراء اعمال التخريب التي عرفتها المنطقة، خاصة وانهم يمكثون في الشوارع الى وقت متأخر من الليل بسبب شهر رمضان.

ويسمح قانون الطوارئ الذي تم اعلانه في المدينة للمقيمين المحليين فقط بالدخول والخروج من المنطقة، وذلك من خلال اثبات الهوية ، كما يمنح للشرطة صلاحيات واسعة لتفتيش كل شخص مشتبه فيه وكذا المركبات.

رئيس البلدية من جهته اكد ان تم اللجوء الى هذا الاجراء، بعد ان قرر مجموعة من السكان المحليين، تشكيل لجان شعبية للدفاع عن احيائهم ومواجهة المشاغبين، مما قد يخلق حالة من الفوضى في المدينة على حق قوله.