متابعة

اعتقل الحرس المدني الاسباني بمليلة المحتلة شخصين يشتبه في تورطهما في طعن اخر بعد زوال امس الاربعاء 11 ابريل بالمنطقة الحدودية لفرخانة.

وكان شهود عيان قد نبهوا المصالح الامنية، الى وجود شحص ممدد على الارض بالمنطقة المذكور، انتقلت على اثره عناصر من الحرس المدني الى عين المكان، وقدمت اسعافات اولية له قبل نقله الى المستشفى على متن سيارة اسعاف.

وقد تمكن الشرطة من التعرف على المعتدين من خلال شهادات شهود العيان، حيث اعتقل الاول داخل المدينة المحتلة، فيما اعتقل الثاني اثناء محاولته الهروب الى الناظور.

واكدت مصادر من الشرطة ان الضحية هو مواطن يحمل الجنسية المغربي، ويبلغ من العمر 30 سنة، واصيب بجرح غائر على مستوى الجانب الايمن من بطنه، دون تحديد مدى خطورة اصابته.

وحسب ذت المصدر فان الجناة يقيمون بمدينة الناظور المجاورة، ويبلغان من العمر 30 و17 سنة، وقد تم وضعهم رهن الحراسة النظرية، في انتظار عرضهم اعلى انظار القضاء.