قصفت طائرات حربية إسرائيلية، مساء اليوم الإثنين، مقر رئيس المكتب السياسي، لحركة “حماس”، إسماعيل هنية، غرب غزة.

وأفادت وسائل اعلام محلية، بأن طائرات عسكرية اسرائيلية قصفت مقر هنية، بحي الرمال، غرب غزة، بصاروخ، مما أدى لتدميره بشكل كامل.

وأشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي، شن، في هذه الأثناء، غارات مماثلة على قطاع غزة. ومن المواقع التي دمرها الجيش الإسرائيلي، تضيف المصادر نفسها، مبنى يقع في حي الرمال، غرب مدينة غزة، تابع لجهاز الأمن الداخلي، ومقر شركة للتأمين والاستثمار، وسط مدينة غزة.

وكان إسماعيل هنية قد حذر في بيان، إسرائيل من “تجاوز الخطوط الحمراء”.

وأكد أن “المقاومة قادرة على ردع إسرائيل”.

وأعلن جيش الاحتلال، في وقت سابق حدود غزة منطقة عسكرية مغلقة، عقب سقوط صاروخ أطلق من القطاع على منزل في شمال تل أبيب، أدى إلى إصابة 7 إسرائيليين.

ودفع جيش الاحتلال عقب إطلاق الصاروخ بتعزيزات عسكرية على الحدود مع قطاع غزة، وأغلق معبر بيت حانون للأفراد، ومعبر كرم أبو سالم للبضائع، وقلص مساحة الصيد للصيادين الفلسطينيين.