متابعة

اختارت شركة “غوغل” العالمية، توجها يعترف بمغربية مدينتي سبتة ومليلئة الخاضعتين للاحتلال الاسباني، حيث اعتمدت الشركة من خلال خدمتها “غوغل ماب”، تحديثا يدرج الثغرين السليبين داخل ترابهما المغربي و يلغي الحدود الوهمية بين الناظور و مليلية.

واعتمدت شركة “غوغل” هذا الواقع على خرائطها، استجابة لدعوات وجهها نشطاء مغاربة الى الشركة العالمية، طالبوها من خلالها بالغاء تصنيف سبتة ومليلية، كمدينتين تابعتين لاسبانيا، معتبرين أن إدراج المدينتين خارج عمقهما المغربي يمثل إهانة للشعور الوطني من الشركة السالفة الذكر.

ويأتي هذا الاعتراف من طرف “غوغل”، بعد سنوات من خطوة مماثلة همت أقاليم الصحراء المغربية، حيث قررت الشركة تصنيف المنطقة موضوع النزاع المفتعل، ضمن السيادة المغربية، الأمر الذي اعتبره مناصرون للوحدة الترابية، يشكل صدمة قوية إلى جبهة البوليساريو الانفصالية.