ريف دييا:

عبر العديد من سكان فرخانة، عن ارتياحهم الشديد بعد توقيف ثلاثة من أخطر مروجي المخدرات الصلبة، من طرف مصالح الأمن.
ففي عملية نوعية، تمكنت صبيحة اليوم 31 مارس 2014 عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بعد مداهمة منزل بجماعة إعزانن (بويافر) من إلقاء القبض على المدعو “كروم” و “س” و”ح” ينحدرون من فرخانة، حيث كانوا يستعملونه (المنزل) كمخبإ لهم  لصرف أعين رجال الأمن عنهم،

فبعد صدور عدة مذكرات اعتقال في حق المعنيين بالأمر تمكنت العناصر الأمنية من  معرفة  مكان اختباء الجناة لتنصب لهم كمينا محكما وتتمكن من اعتقالهم..
وينضاف الموقوفين إلى قائمة طويلة من المبحوث عنهم والمشتبه في ترويجهم للمخدرات السامة بفرخانة التي تشكل بؤرة خطيرة لتنامي الجريمة، وعلى رأسها تجارة المخدرات. كما أنها تعتبر من أبرز نقاط ترويج المخدرات الصلبة حتى باتت تعرف “بكلومبا الشمال”
وكانت نفس المدينة في الآونة الأخيرة، مسرح لعملية نوعية أخرى ناجحة لاجهزة الأمن، التي تمكنت من توقيف أحد المبحوث عنهم والمشتبه فيهم.

وقد خلفت هذه العملية إرتياحا لدى الساكنة خاصة بعد ان ظل هؤلاء المروجين طلقاء لفترة طويلة لأسباب مرتبطة بالحالة “الاستثنائية” التي ظلت عليها فرخانة من الناحية الأمنية، منذ أن تم دمجها مع بلدية بني أنصار..