متابعة

لقي مهاجر مغربي، صباح أمس الأربعاء 5 شتنبر، مصرعه على الطريق سيار وسط فرنسا، اثر حادثة سير خطيرة.

وكشفت مصادر صحفية ان الضيحة كان يقوم بتغيير احدى عجلات سيارته على جانب طريق سيار يربط بين شارتر وأورليان بفرنسا، قبل ان تصدمه سيارة كانت تسير بسرعة، والقت به على بعد امتار، اردته قتلا في عين المكان.

وحسب ذات المصادر فان الضحية لم يقم بإشعال اضواء التوقف الاضطراري لتنبيه السيارات التي تعبر المكان، مشيرة ان الحادث ادى ايضا الى اصطدام بين ستة عربات من بينها شاحنة من الحجم الكبير مما خلف وفاة شخص اخر.

وافادت مصادر متطابقة ان الضحية كان عائدا رفقة افراد عائلته الى فرنسا، بعد قضاءهم العطلة الصفية في المغرب.