ريف دييا:متابعة

تواصل مسلسل الفضائح الحقوقية لشرطة مليلية المرابطة بالمعابر الحدودية، فبعد ما نشرت وسائل الاعلام الاسبانية قبل أسبوعين، شريطا يوثق لاعتداء شرطيين بزي وظيفي على مواطن مغربي بالرفس والركل والهراوات، توصلت “ناظورسيتي” اليوم الأربعاء، بشريط اخر يؤكد بالملموس الإهانات التي يتعرض لها المواطنون المغاربة بشكل يومي على الحدود.

الفيديو الذي تحصلنا عليه، يبين إقدام أحد عناصر جهاز الشرطة الوطنية بمعبر فرخانة، اليوم الأربعاء، على تعنيف مواطنين مغاربة يمتهون التهريب المعيشي بواسطة هراوات امتدت حتى لسياراتهم التي يستعملونها في نشاطهم المهني.

وقال مصدر في اتصال مع “ناظورسيتي”، أن الشرطي الذي يظهر في الشريط، بالاضافة إلى اعتداءاته المتكررة التي استهدفت سيارات و أجساد المواطنين المغاربة، فإنه أقدم على سلوك أكثر خطورة يتمثل في سب دين الإسلام والذات الالهية، وذلك بهدف استفزازات ألاف ممتهني التهريب الذي كانوا بمعبر فرخانة.

إلى ذلك، تبقى السلطات الإسبانية و نظيرتها المغربية، مجبرة على تقديم موقفها إزاء التجاوز الخطير الذي أقدم عليه الشرطي المذكور، لا سيما وأن الاعتداء ليس عرضيا بل هو متعمد و يستهدف بشكل خطير كرامة المواطن المغربي ودين الإسلام.