متابعة

نشرت جمعية تعنى بحقوق الاطفال في مليلية المحتلة، مقطع فيديو يوثق لتعرض قاصر مغربي للتعنيف من طرف عنصر من الشرطة، قرب ميناء المدنية.

ووفقا لرئيس الجمعية فهذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها القاصرين الراغبين في العبور الى الضفة الاخرى، لتعنيف على يد الشرطة، مشيرا ان القاصرين يشتكون ايضا من تجريدهم من ملابسهم واحذيتهم ورميها في المياه، كاجراء عقابي على اقترابهم من الميناء.

وأضاف ذات المتحدت ان هذه المرة يمكن مشاهدة شريط فيديو يوثق لعملة التعنيف، مشيرا ان مثل هذه السلوكات اصبحت معتاد لدى عناصر الشرطة المحلية، وان هناك تصرفات اكثر قسوة من التي تم توثيقها في هذا الفيديو.

واثار الفيديو موجة استنكار لدى المنظمات الحقوقية، واستأثر بأهتمام وسائل الاعلام، التي تساءلت مع مستشار الرعاية الاجتماعية بالمدينة، دانيال فينتورا، حول مضمون الشريط، الا انه رفض التعليق بحجة عدم مشاهدته للفيديو.