متابعة:

أكدت مصادر مقربة من الشاب الذي انتشر فيديو اعتقاله ليلة رأس السنة بمراكش وهو يرتدي ملابس نسائية، أن هذا الأخير أكد اليوم خلال الاستماع إليه من طرف النيابة العامة أنه مصر على متابعة الأمنيين المتورطين في التشهير به قضائيا وأنه لن يتنازل عن حقه مهما كان الثمن.

وحسب ذات المصدر، فإن المعني بالأمر عزز شكايته بشهادة طبية مدتها 3 أشهر تؤكد تدهور حالته النفسية بسبب تبعات واقعة اعتقاله وتناقل الفيديو المشين.

هذا ومن المنتظر أن يتم استدعاء عدد من رجال الأمن الذين ظهروا في فيديو الاعتقال وكذلك من قام بتصوير وثائقه الثبوتية وتسريبها إلى وسائل الإعلام.