متابعة

كشفت مصادر جد مطلعة أن جهاز الاستخبارات التابع للأمن الفدرالي الروسي، شرع في جمع معلومات عن مشجعي عدد من المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم 2018، ومن بينهم حاملو الجنسية المغربية، من أجل التأكد من عدم اندساس عناصر إرهابية بينهم.

و وفق يومية “الأحداث المغربية” ، فإن هذه العملية تستهدف في المرحلة الأولى 5000 مشجع مغربي معظمهم مقيم بدول أوروبية قاموا باقتناء تذاكر المباريات الثلاث، التي سيخوضها أسود الأطلس ضد كل من ريران وإسبانيا والبرتغال.

و قام الجهاز الاستخباراتي الروسي بتجميع البيانات، التي زودها بها الاتحاد الدولي بخصوصهم، قبل أن يعمد إلى مراسلة البلدان التي يقيمون فيها، وفي مقدمتها فرنسا، وإسبانيا، وإيطاليا، وهولندا، وألمانيا، من أجل طلب معلومات أكثر دقة حول أنشطتهم وارتباطاتهم، وكذا ميولاتهم الدينية.