متابعة

أقدم مهاجر مغربي يحمل الجنسية الفرنسية على تنفيذ مجزرة في حق أسرته الصغيرة ووالدي زوجته بمدينة “Pau” الفرنسية، صباح اليوم الأربعاء.

وأوضحت مصادر اعلامية فرنسية، أن المغربي الذي يبلغ من العمر 32 سنة ، قام بقتل زوجته الإسبانية البالغة من العمر 36 سنة ، ووالديها، وابنه البالغ من العمر عامين داخل شقته ، ثم أضرم النار في أثاث المنزل وانتحر بقطع أوردة معصمه.


الشرطة الفرنسية نقلت عن الجيران، أن مشاكل عائلية كانت تحدث باستمرار بين الزوجين ، كما أن نقاشا حادا وقع لحظات قبل الجريمة التي هزت الرأي العام بفرنسا.