متابعة

افادت مصادر مطلعة ان محكمة انتويربن فتحت تحقيقا حول الغش وغسل الاموال ضد الداعية الناظور طارق الشاذلاوي المعروف ببنعلي، والمعتقل في اسبانيا بتهمة الارهاب.

وكشفت ذات المصادر ان الشاذلاوي وزوجته، يشتبه تورطهما في قضايا غسل الأموال والغش للحصول على عائدات الضمان الاجتماعي.

وحجزت المحكمة على مبلغ في حساب المتهمين بلغ 100 الف يوريو، يشتبه انهما حصلا عليه من التسول، وجمع التبرعات، خاصة بعد ان قامت قناة على اليوتيوب بتنظيم حملة لجمع التبرعات لفائدة الشذلاوي المتورط في ارسال العديد من الشباب المغربي الى سوريا والعراق، كما تم الحج على منزل في ملكيتهما كائن بحي “بورغروهوت”.

وكشفت التحقيقات ايضا ان بنعلي وزوجته لازالا يحصلان على اعانة الاطفال، رغم ان العائلة تعيش في برمنجهام في برطانيا منذ عدة سنوات، كما عاشت لفترة في مصر.