متابعة

شهد المركز الاستشفائي الإقليمي بالناظور يوم الثلاثاء 09 ابريل إجراء عملية جراحية تقويمية لسيدة في الثلاثين من عمرها والتي تم استئصال ثديها قبل سنتين بسبب إصابتها بمرض السرطان .

ووكشف بلاغ لادارة المستشفى انه بعد استكمال السيدة للعلاج الكيماوي والأشعة اللازمة لحالتها، تقرر إجراء عملية تقويمية للثدي الذي تم بتره من خلال زرع العضلة الظهرية والدهون وذلك بقسم الحروق والجراحة التقويمية بمستشفى الحسني , من طرف أطباء مختصين في الجراحة الإصلاحية والتقويمية.

واشار ذات البلاغ إلى أن قسم الحروق والجراحة التقويمية افتتح في ماي من سنة 2017 في إطار الشراكة بين وزارة الصحة وجمعية الياسمين لرعاية الطفولة، بطاقة استيعابية من اثنا عشر سرير ويشرف عليه طبيبان اختصاصيان بالإضافة لطاقم تمريضي وطاقم مساعد.

ووحسب ذات البلاغ فمنذ انطلاق خدماته استقبل القسم مصابين بحروق من مختلف الدرجات، كما أجريت عمليات تقويمية لمختلف الفئات العمرية كللت بالنجاح وذلك في اطار تعزيز العرض الصحي وتجويد الخدمات بالإقليم.