ريف دييا:

من المرتقب أن ينعقد بعد غد الأربعاء مجلسا للوزراء، يترأسه الملك محمد السادس بمراكش، بعد توصل الوزراء باستدعاء رسمي من قبل الأمانة العامة للحكومة..

وبحسب مصادر متطابقة، فمن المرجح أن يتم تداول مجموعة من الأمور التي تكتسي الطابع التنموي والمجتمعي وتنزيل قوانين تهم بالأساس المواطن المغربي بعدما فشلت الحكومة في تدبير مجموعة من الأمور التي لها علاقة بالوطن والمواطنين، وكشفت عن سوء تسيير وتدبير للمرحلة.

وعلى رأس هذه المشاريع، بحسب المصادر ذاتها، برنامج تطوير التكوين المهني والتشغيل، الذي فشلت الحكومة في وضع تصور له وفق توجيهات الملك، والبرنامج التنموي الجديد، وإعداد نظام اللاتمركز والسجل الإجتماعي الموحد.

كما سيفعّل جلالة الملك قانون التجنيد، ومن المنتظر أن يُحدث تغيرات في مراكز المسؤولية على رأس بعض القطاعات المهمة، ويُعيّن عدد من الولاة والعمال لتجديد دماء بعض العمالات والأقاليم، وفق سياسة القرب التي حثّ عليها جلالته وتسريع وتيرة العمل على أرض الواقع، كما ينتظر أن يعيّن جلالته عدد من السفراء.