تمكن الحرس المدني الاسباني مؤخرا من تفكيك منظمة اجرامية، متخصصة في تهريب مواطنين مغاربة الى الاراضي الاسبانية بطريقة غير شرعية، واعتقلت خمسة اشخاص.

وكشفت مصادر مطلعة ان الاعتقالات تمت في كل من غوادلوبي اليكانتي وتارغونا، وسفرت على توقيف خمسة متهمين بينهم امرأتان، وجميعهم يحملون الجنسية المغربية، سيقدمون الى العدالة بتهم الاضرار بحقوق المواطنين الاجانب والانتماء الى منظمة اجرامية.

وقد تم ضبط في منازل المشتبه بهم هواتف محمولة ، واجهزة حواسيب ومركبات فارهة، ومبلغ مالية، اضافة الى عدة وثائق.

وحسب ذات المصادر فان المتهم الرئيسي كان يقيم في قرية مورسيا في منطقة غوادالوبي، وكانت الشرطة تتعقبه منذ مارس الماضي، بعد الاشتباه في صلته بمنظمة اجرامية متخصصة في نهريب المهاجرين المغاربة الى اسبانيا، حيث تبين انه لا يكتفي باستقبال من ينجحون في عبور المتوسط في منازله، بل كان ينتقل بعض الاحيان الى سواحل اقليم قادش، حيث كان يشرف على عمليات نقل المهاجرين من المغرب الى اسبانيا.