متابعة

استقبل الملك “ضون” فيليبي السادس والملكة “ضونيا” ليتيثيا، عاهلا اسبانيا، اليوم الخميس بالرباط، عددا من الكتاب المغاربة والمتخصصين بالدراسات الاسبانية.

وخلال هذا اللقاء، سلم مدير الأكاديمية الملكية للغة الاسبانية، السيد سانتياغو مونيوث ماتشادو، شهادة عضو مراسل لهذه الأكاديمية للسيد الحسين بوزينب، المتخصص في الدراسات الاسبانية، ليكون بذلك أول مغربي يتم اختياره عضوا في الأكاديمية الملكية الإسبانية.

وكانت الأكاديمية الملكية للغة الاسبانية قد صادقت على تعيين السيد بوزينب خلال الجلسة العامة التي انعقدت يوم 7 فبراير الجاري. وتمكن صفة عضو مراسل من المشاركة في الاجتماعات الدورية للجلسات العامة لأكاديمية اللغة والتي تعالج قضايا أدبية ولغوية.

يشار إلى أن هؤلاء الكتاب و المتخصصين بالدراسات الاسبانية الذين استقبلهم صاحبا الجلالة الملك “ضون” فيليبي السادس و والملكة “ضونيا” ليتيثيا ، ومن بينهم نساء، سبق أن نشروا أعمالا أدبية بالإسبانية أو برزوا من خلال بحوثهم حول اللغة والأدب الإسبانيين.