متابعة

افادة السلطات المحلية في مليلية المحتلة، انها تبحث عن عائلة قاصر مغربي يبلغ من العمر 16 سنة، يوجد في المدينة، وكشفت الفحوصات الطبية انه يعاني من سرطان الدماغ، ويمكن ان يموت خلال الساعات القادمة.

واوضحت ذات المصادر ان الطفل المعني يبلغ من العمر 16 سنة، وقد الى مليلية قبل سنة، وقبل اسبوع، كان يعاني من مشكل في الركبة، وتم نقله الى مركز الرعاية الاجتماعية في المدينة المحتلة، حيث اصيب قبل ثلاثة ايام باغماء ونقل الى المستشفى المحلي، واصيب بشلل نصفي .

وافاد مسؤول في الخدمات الاجتماعية بالثغر المحتل، انه بعد اجراء فحوصات طبية دقيقية للقاصر، كشفت انه يعاني من ورم دماغي في مراحله النهائية.

وأشارت سلطات المدينة المحتلة انها تسعى الى التواصل مع عائلة المعني بالامر، عبر زملائه، من اجل اطلاعها بالوضع الخطير الذي وصل اليها ابنها، خاصة وانها لا تستبعد ان يفارق الحياة خلال الساعات القادمة.