متابعة

كشفت مصادر متطابقة ان السلطات المحلية في مدينة مليلية المحتلة ، قامت بداية هذا الاسبوع بترحيل ثمانية مهاجرين سريين من دول جنوب الصحراء، كانوا قد وصلوا الى جزر “اشفارن” قرب الناظور.

وكشفت ذات المصادر ان المرحلون تم اجلائهم مباشرة بعد وصولهم الى الجزر المحتلة يوم الاحد الماضي، حيث تم ايداعهم في مركز مؤقت للاجئين في مدينة مليلية، قبل نقلهم الى الحدود مع الناظور وتسليمهم للسلطات المغربية يوم الثلاثاء.

وحسب سلطات المدينة المحتلة فان هذا القرار ياتي تنفيذا لاتفاقية ثناية بين المغرب واسبانيا، يقضي بإعادة المهاجرين الذين يصلون الى الجزر المحتلة في شمال المغرب، وهو ما تم في وقت سابق في الصخور المحتلة قرب الحسيمة، عندما تم اعادة العشرات من المهاجرين الى المغرب بعد اقتحامهم للجزر.

وتعتبر منظمات حقوق الانسان ان هذا الاجراء يعتبر انتهاكا للقانون الدولي، لكون هذه الجزر تقع تحت السيادة الاسبانية، وبالتالي يسري عليها القانون المطبق في الاراضي الاوروبية.