ريف دييا:

قرر رئيس جلسة محاكمة معتقلي “حراك الريف” بالدار البيضاء، تأجيل الجلسة إلى يوم الثلاثاء القادم الموافق 12 دجنبر، وتأجيل النظر في الملتمسات إلى يوم الخميس 7 دجنبر، ومن بينها طلب السراح المؤقت الذي تقدم به دفاع المعتقلين، وذلك استجابة لطلب الدفاع، كما لم تعترض النيابة العامة على هذا الطلب.
وقام قاضي الجلسة برفع الجلسة بعد شنآن حصل بين ممثل النيابة العامة ودفاع معتقلي الحراك، اثناء تعقيبه على طلبات السراح التي تقدم بها محامو المعتقلين، والذي اعتبر فيها أنه هنالك من يحب “البروباغندا” في إشارة إلى ناصر الزفزافي، كما قال أنه “هنالك من يقول إلى أهلنا في الريف.. وهؤلاء أهلنا أجمعين”، فاحتج محامو المعتقلين. مما دفع القاضي إلى رفع الجلسة.