متابعة

اكدت صابرينا موح المندوبة الجديدة لحكومة مدريد في مليلية المحتلة، انها ستتنقل شخصيا الى العاصمة مدريد، لبحث ملف شابين من المدينة المحتلة قتلى بالرصاص سنة 2013، على يد البحرية الملكية في عرض البحر.

واوضوحت “موح” اثناء استقبالها والدي الشابين الاسبوع الماضي، انها ستسافر في اقرب وقت ممكن، الى العاصمة مدريد لمناقشة الامر مع الحكومة المركزية، حسب ما علمته شبكة دليل الريف.

وقالت مندوبة الحكومة في المدينة المحتلة، ان هذه الموضوع كان دائما اولوية بالنسبة لها، مشيرة انه في الوقت الحالي لا تتوفر على معلومات كافية حول التحقيق في الملف، مؤكدا انها سببذل كل ما في وسعها لتوضيح ما حدت ومساعدة العائلات على تحقيق العدالة على حد تعبيرها.

من جهة اخرى عبر والدي الشابين المتوفيين عن ارتياحهما للاستقبال الذي حضي به من طرف مندوبة الحكومة، واكدا انه بعد مرور عدة اشهر شعروا فيها بالتجاهل من طرف الادارة، ظهر الان بعض الامل على حد قولهما.

وكانت البحرية الملكية المغربية قد فتحت النار على الشابين عبد السلام أحمد علي 24 سنة وأمين محمد إدريس 20 سنة اسبانيين من أصول مغربية يوم 27 أكتوبر الماضي 2013 في مياه الناضور عندما كانا على متن زورق. وصدر بيان رسمي مغربي يؤكد أن إطلاق النار جاء خلال مطاردة في البحر.وشكل هذا الملف موضوع خلاف بين الرباط ومدريد، خصوصا بعد ان طالب القضاء الاسباني من المغرب.

وشكل الملف موضوع خلاف بين الرياط ومدريد، خصوصا بعد مطالبة القضاء الاسباني، بهوية عناصر الدورية التي اطلقت النار، كما طالبت حكومة مدريد من الرباط تقديم توضيحات حول هذه العملية لاسيما بعدما وصلت الى البرلمان الإسباني وتبنتها عدد من الأحزاب.