متابعة :

تم يوم الاحد الماضي 6 اكتوبر تعيين “مهدي ريفي” البالغ من العمر 36 عاما، كاهنا في كنيسة السيدة مريم في منطقة الينسون شمال غرب فرنسا.

وحسب مصادر متطابقة فان الشاب المغربي المنحدر من منطقة الريف، تم تعينه “شماشا”، أي انه سيمارس مهام مساعدة الكاهن الكنيسة على اداء مهامه.

وجاء تعيين “مهدي ريفي” كاهنا كاثوليكيا في الكنسية، من طرف اسقف الكنيسة “جاك هابرت”، في حفل حضره العديد من الشخصيات الدينية في المنطقة.

ويطلق اسم “الشماس” على خادم الكنيسة وهو من يقوم بمعاونة الكاهن في أداء الخدمات الدينية والصلوات الكنسية، وقد ورد ذكر وظيفة الشماس لأول مرة في سفر أعمال الرسل (أعمال الرسل 6). حيث تم اختيار عدد من المؤمنين واشترطت فيهم اشتراطات معينة للقيام بعدد من الخدمات، وكانت الخدمة الاجتماعية هي أولى مسؤولياتهم للحد من انشغال الرسل الأوائل بالخدمة الدنيوية على حساب الخدمة الدينية الروحانية والخدمة الكرازية، ثم تحولت تلك الوظيفة إلى رتبة من رتب الخدمة الكهنوتية وهي (الشموسية).

وللإشارة فان كاتدرائية نوتردام في الينسون هي كنسية تم بناءها من قبل شارل الثالث دوق الينسون خلال حرب المائة عام في 1356.