متابعة

رفْعُ عدد ركعات صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك من 8 ركعات إلى 20 ركعة، في قرار لوزير الأوقاف، أثار جدلا في الشارع الأردني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

إذ إعتبر كثيرون أنه لا بد من مراعاة الصائم والتخفيف عنه، لا سيما وأن ساعات الصيام طويلة، فيما نشرت عشرات التغريدات، التي تنصح وزير الأوقاف بعد استخدام كلمة “رفع” بسبب حساسيتها المفرطة، التي تثيرها وسط الناس بعد رفع الحكومة للأسعار والضرائب.

وطلبت وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية في الأردن، في تعميم، من أئمة المساجد أن تكون صلاة التراويح خلال شهر رمضان 20 ركعة، مذكرة أنه “اتفقت مذاهب أهل السنة على أن صلاة التراويح 20 ركعة”، وأن هذا “ما عليه العمل في الحرمين الشريفين والمدن الإسلامية العريقة فمن استطاع أن يأتي بها كاملة فقد أتى بالسنة كاملة، ومن لم يستطع فقد أتى ببعضها، وله أجر ما صلى، ولكن ليس له أن يمنع أو أن ينهي غيره عن إتمامها، لأن النهي يكون عن فعل المنكر”.