ريف دييا:

أقدم صبيحة يوم أمس الجمعة، نادل في العشرينيات من عمريه، على إنهاء حياة زميل يشتغل معه في مقهى بجماعة سلوان، بعدما وجه له طعنة قاتلة بوساطة سكين.

و تعود تفاصيل هذه الحادثة، إلى صباح اليوم الجمعة، حيث نشب عراك بين النادل البالغ من العمر أقل من 21 عاماً، وزميله الذي يشتغل معه في نفس المقهى، قبل أن يقدم على طعنه بواسطة سكين على مستوى القلب.

وأوضح مصدر جيد الاطلاع، ان الهالك أصيب بنزيف داخلي على مستوى القلب، وقد نقل إلى المستشفى الحسني بالناظور لتلقي العلاجات الضرورية، لكن خطورة الطعنة عجلت بإنهاء حياته.

وأضاف المصدر نفسه، أن الجاني انتقل مع زميله إلى المستشفى، بعدما ظن أن الطعنة التي وجهها له بسيطة ولا تثير مخاوف من تعرضه لمكروه، قبل أن يتفاجأ أن الأمر يتعلق بجريمة قتل، ليتم اعتقاله داخل المستشفى وتسليمه لعناصر الدرك الملكي بسلوان.

إلى ذلك، تم وضع الجاني رهن تدابير الحراسة النظرية لدى مركز الدرك الملكي بسلوان، حيث يتم الاستماع إليه تحت إشراف النيابة العامة، على أن يتم إحالته على الوكيل العام باستئنافية الناظور لمتابعته وفق المنسوب إليه.

جدير بالذكر، ان المقهى التي شهدت هذه الجريمة، افتتحت أبوابها قبل أقل من شهر على مقربة من المقر المؤقت لجماعة سلوان، بإقليم الناظور.