ريف دييا: إلياس التسولي

اختار نادي الإبداع والثقافة بثانوية عثمان بن عفان الاحتفاء بالمرأة بطريقته الخاصة لما عقد جلسة حوارية تحت شعار “المرأة بين التفوق الدراسي والرياضي” بقاعة الحفلات العمراني ببني أنصار يوم الأربعاء ابتداءً من الساعة الثانية عشر زوالا، استضاف خلالها الطالبة غزلان الوردي شعبة الأدب الإنجليزي والحاصلة على لقب بطلة المغرب في العدو الريفي برسم سنة 2015م باسم نادي الأمل والحاصلة على الحزام الأسود في صنف من الفنون القتالية، حضر اللقاء كل من السيد مدير ثانوية عثمان والسيد عضو المجلس البلدي محمد أهلال ورئيس جمعية الآباء وأولياء التلاميذ، وكذا المنسق العام لنادي الإبداع والثقافة ذ إلياس التسولي، وأعضاء النادي الذين أبدعوا في التفاعل بأسئلتهم مع البطلة غزلان، وطال الحوار جوانب من سيرة غزلان وإنجازاتها الرياضية كمسارها الدراسي وأهم محطاته وقصة العدو الريفي وأصل الفكرة ثم سر توجهها إلى فنون القتال.

وختم اللقاء بنصائح وتوجيهات مستقاة من التجربة الفريدة للبطلة غزلان وخصوصا القيم الحياتية المرتبطة بالنجاح.

هذا وقد أشار الأستاذ إلياس إلى أهمية التوفيق بين الدراسة والاهتمامات المفيدة وإيجاد التوازن بين ذلك كله، وضرورة نبذ العادات السيئة والانشغال بالأمور التافهة اقتداءً بغزلان.

وأبى مسير اللقاء إلا أن يشارك السيد أهلال بكلة بهذه المناسبة فتكرم بكلمة قيمة ثمن خلالها أنشطة من هذا القبيل وأكد على أهمية استثمار الوقت وحسن تدبيره في تحقيق النجاح والتميز وحث الطالبة غزلان على المواصلة والمضي قدما في المجال الرياضي لأن الآفاق الرياضية في المغرب مفتوحة وجد متاحة للتألق العالمي وليس الوطني فقط.

وبدوره أشاد السيد عبد القادر البودوحي مدير الثانوية بنادي الإبداع والثقافة كما اكد على الأشواط الهامة التي قطعها المغرب في تقوية المنظومة الحقوقية للمرأة وامتدح ما حققته بنت بني شيكر غزلان الوردي في دراستها وفي المجال الرياضي.

وخُتِم اللقاء بتقديم شهادة تقديرية وهدايا رمزية للبطلة غزلان الوردي وكذا شهادة شكر وتقدير للسيد محمد العمراني على توفيره للفضاء الجميل لاحتضان اللقاء ودعي الجميع إلى مكرمة على شرف الحضور.