متابعة

قال وزير الرعاية الاجتماعية في مليلية المحتلة، إن سلطات بلاده وبتنسيق مع الجيش، نصبت أربع خيام وسط المدينة لإيواء عشرات الأطفال والقاصرين المتواجدين في الثغر السليب بعد تمكنهم من التسلل عبر المعابر الحدودية بطرق غير شرعية.

وجرى نصب الخيام العسكرية حسب وسائل إعلام إسبانية، في موقف للسيارات وسط المدينة المحتلة وذلك لتخفيف الاكتظاظ الذي تعيشه مراكز الإيواء بعد استقبالها لحوالي 340 طفلا من مختلف الجنسيات أغلبهم مغاربة.

وتسعى سلطات مليلية إلى توفير ما بين 100 و 120 فراشا داخل الخيام الأربع لفائدة الأطفال غير المصحوبين، في وقت أكدت فيه أن وحدات الأمن ستسهر على حراسة الخيام في أفق إيجاد حلول مناسبة تنهي تدفق المهاجرين السريين.