متابعة

أثار تزامن عطلة عيد الأضحى لهذه السنة مع عيدين وطنيين آخرين حيرة عدد كبير من المواطنين الذين تخوفوا من تعطل مصالحهم لمدة زمنية طويلة بفعل هذه المصادفة، إذ أن يومي الإثنين والثلاثاء القادمين سيحتفل فيهما المغاربة بذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب، بينما سيحل عيد الأضحى يوم الأربعاء وسيكون الخميس ثاني أيام عطلة العيد.

وفي هذا الصدد، أكدت تقارير إعلامية أنه لا نية للحكومة في تمتيع الموظفين بيوم عطلة إضافي كما كان يتوقع الجميع، حيث سيكون الأجراء مضطرين للعودة إلى مكاتبهم يوم الجمعة ثالث أيام العيد، نفس الشيء بالنسبة لمستخدمي القطاع الخاص.

للإشارة فإن الموظفين كانوا يمنون أنفسهم بعطلة تمتد لعشرة أيام كاملة، تنطلق السبت القادم وتنتهي يوم الأحد من الأسبوع الموالي.