ريف دييا: متابعة

في أول خروج إعلامي لها بعد مغادرة السجن، قالت مليكة مزان الناشطة الأمازيغية إنها مرت بتجربة قاسية، غير أنها في نفس الوقت غنية بالخبرة.

وأكدت الشاعرة مزان، أنها تعتبر نفسها مظلومة بسبب سوء الفهم الذي قوبلت به بسبب شريط الفيديو الذي كانت بثته على حسابها بالفيسبوك، والذي تهدد فيه بذبح العرب بسبب الأكراد، مضيفة بالقول: “للأسف كثيرا ما يتم سوء فهمي بسبب أسلوبي وأعتبر نفسي مظلومة”.

وعبرت الناشطة الأمازيغية عن تمسكها بمواقفها السابقة، مجددة دعمها للشعب الكردي قائلة: “لا يمكنني إلا أن أستمر في الدفاع عن الشعب الكردي حبا في الإنسانية وفي الحق والعدالة”، وأكدت مزان أن تاريخها النضالي ساهم في التأثير على مسار قضيتها لاسيما بعدما أسيء فهم شريط الفيديو الذي وصفته بـ “الملعون”.

للإشارة فإن مقطع الفيديو الذي بثته مليكة مزان على صفحتها بالفيسبوك، والذي تهدد به بنسف العرب وذبحهم، أثار ضجة إعلامية كبيرة وجر على الناشطة الأمازيغية زوبعة من الاتهامات والتهديدات.