متابعة

كشفت مصادر مطلعة ان دور المجرمون الألبان في سوق الكوكايين الهولندي يتزايد خلال السنوات الاخيرة على حساب المغاربة.

ويعزى هذا التحول أساسا إلى حقيقة أن عصابات المخدرات في أمريكا الجنوبية تفضل التعامل مع الألبان ، لأن المجرمين المغاربة اصبحوا في دائرة الضوء من طرف الشرطة والقضاء.

وحسب ذات المصادر فان عمليات التصفية والعنف المتطرف التي يتورط فيها عناصر المافيا المغربية، جعلتهم تحت مراقبة من طرف الشرطة، وهو ما يجعل التعامل معهم تجاريا محفوفا بالمخاطر.

وتتخوف السلطات الهولندية، من معارك دموية بين العصابات المغاربة ونظيراتها الالبانية التي اصبحت شريكا متميزا مع امريكا الجنوبية.

ويقول احد خبراء الاجرام في هولندا “نحن خائفون من صدام، حتى الآن ، يتجنب الألبان استخدام العنف خارج وطنهم ، ولكننا نعرف أيضا أنهم لن يخافوا إذا ما اضطروا إلى ذلك “.

ووفقا لتقارير الشرطة الهولندية، فان العصابات الالبانية تتعامل بذكاء، حيث يشتغل عناصرها بجوزات مزورة، وبأسماء مستعارة، كما انهم لا يظلون فترات طويلة في هولندا، لانهم يشتغلون في بلدان مختلفة.