ادانت محكمة الجنايات في العاصمة الهولندية امستردام، زعيم عصابة مغربي يدعى “نوفل ف”، متهما بالوقوف وراء قتل معارضا ايرانيا وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة.

وكانت ذات المحكمة قد حكمت على شخصين اخرين متورطين بتصفية المعارض الايراني في سنة 2015، بإيعاز من المخابرات الايرانية وحزب الله البناني، وحكمت عليهما بـ 20 و25 سنة سجنا.

ويتهم هؤلاء بالوقوف وراء عملية اغتيال المعارض الايراني “محمد رضا كولاهي” في سنة 2015، رميا بالرصاص، والمحكوم عليه بالاعدام في ايران للاشتباه في مسؤوليته عن عملية تفجير في طهران سنة 1981، ادت الى مصرع 71 شخصا بينهم قضاة.

وكانت وسائل اعلام هولندية قد تحدثت عن شبهات قوية بقيام إيران باستئجار عصابات جريمة منظمة هولندية لإغتيال المعارضين الإيرانيين لإبعاد الشبهة عن نفسها.

وأضافت: “إن حزب الله اللبناني يدير تجارة المخدرات على المستوى العالمي وبعض المحللين يرون إن الحزب ربما لعب دور الوسيط في استئجار القتلة”.

واعتبرت المحكمة ان الشابين المحكومين بـ 20 و 25 سنة سجنا في ابريل الماضي، قد تم استئجارهما لتنفيذ جريمة القتل من قبل رجل العصابات المعروف ذو الأصول المغربية، “نوفل.ف” والمعروف بلقبي “الكرش” و”الكسكس”.

وألقي القبض على نوفل في ايرلندا بمحض الصدفة أثناء قيام رجال الأمن في أبريل 2016 بحملة مداهمة بحثا عن أفراد عصابة ايرلندية قوية تنشط في القارة الأوروبية. ولدى مداهمة إحدى الشقق ألقي القبض عليه بسبب حمله أوراق هوية وجواز سفر مزورين. ولدى أخذ بصماته تبين لرجال الأمن أنه من أخطر المطلوبين.