متابعة

قضت محكمة مقاطعة سوريا في اسبانيا، بحر هذا الاسبوع، بادانة مهاجر مغربي بتهمة الاغتصاب وحكمت عليه بالسجن 13 سنة واداء 80 الف يورو كتعويض.

وكشفت مصادر مطلعة ان تفاصل الجريمة تعود الى فبراير من السنة الماضية، عندما اقدم الجاني، على اقتحام منزل الضحية البالغة من العمر 84 سنة، واضعا قناع على وجهه كي لا تظهر ملامحه، بهدف السرقة.

وحسب ذات المصدر فقد دخل المحكوم عليه غرفة النوم، ووجد الضحية نائمة، ليعمد الى تكميم فمها لمنعها من الصراخ، وقام باغتصابها.

وقضت المحكمة ايضا على المتهم بعدم الاقتراب من ابناء الضحية التي توفيت في ابريل الماضي، لمدة 23 سنة، لمسافة 500 متر، في جميع الاماكن سواء منزلهم او الاماكن التي يترددون عليها.