متابعة

يستعد الجيش الاسباني للاحتفال بالذكرى المئوية لإنشاء الفيلق الاسباني، المحدث في يناير من سنة 1920، للمشاركة في حرب الريف، ضد المقاومة بقيادة محمد بن عبد الكريم الخطابي.

وكشفت ذات المصادر ان السنة المقبلة ستعرف عدد من الفعاليات بمختلف مناطق البلاد للاحتفال بهذه المناسبة، كما سيعرف 12 اكتوبر من السنة المقبلة، التي تصادف العيد الوطني للاسبانيا اقامة استعراض عسكري كبير بهذه المناسبة سيكون لجنود الفيلق مشاركة بارزة في هذا الاستعراض.

وللاشارة ان الفيلق الإسباني ، هو وحدة تابعة للجيش الإسباني وقوة التدخل السريع الإسبانية، تم إنشائه في العشرينات من القرن العشرين ليكون مثابة جزء من جيش المشرك في حرب الريف.

ويعتبر الفيلق الذي تأسس في 28 يناير 1920 المعادل الأسباني للفيلق الأجنبي الفرنسي، عُرِف في البداية بإسم (بالإسبانية: Tercio de Extranjeros) (الأثلاث الأجنبية) وهو الاسم الذي حمله عند حربه في حرب الريف 1920-1926.

ورغم ان الفيلق يجند بعض الأجانب من الدول الناطقة بالإسبانية، إلا أن عماد تشكيله هم من الأسبان. وبسبب أنه كان موجودا في المغرب الإسباني لخدمته فقد أعيد تسميته بـ Tercio de Marruecos (الأثلاث المغربي). وبعد انتهاء حروب الريف توسع وتغير اسمه مرة أخرى إلى “الفيلق الإسباني”.

وقد لعب الفيلق دورا رئيسيا مع القوات القومية في الحرب الأهلية الإسبانية. ثم قام في حقبة ما بعد فرانكو بمهمات في حرب يوغسلافيا وأفغانستان والعراق.