أظهرت النتائح الأولية تصدر حزب العمال الاشتراكي، الانتخابات البرلمانية بإسبانيا، دون تحقيق النصاب الذي يخوله تشكيل الحكومة بمفرده.

وانتهت في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة في عموم إسبانيا، والساعة التاسعة في جزر الكناري.

ووفقًا لنتائج أولية غير رسمية نشره تلفزيون “RTVE” الحكومي، فإن حزب العمال الاشتراكي فاز بـ114-119 مقعدا في البرلمان.

بدوره فاز حزب الشعب اليميني بـ85-90 مقعد، وحزب فوكس اليمين المتطرف بـ56-59 مقعد، ويونيداس بوديموس اليساري المتطرف بـ30-34 مقعد.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 56.86 في المئة بحلول الساعة السادسة، وفق بيانات نشرتها وزارة الداخلية الإسبانية.

وتراجعت المشاركة 4 نقاط مقارنة بالانتخابات التي جرت في 28 أبريل الماضي.

وتعد هذه الانتخابات الرابعة خلال 4 أعوام والثانية خلال عام واحد، منذ الانتخابات الأخيرة التي جرت في أبريل الماضي، والتي فاز فيها حزب العمال الاشتراكي بزعامة بيدرو سانشيز، دون تحقيقه أغلبية مطلقة تخوله لتشكيل حكومة غير ائتلافية.

وتأتي الانتخابات في أجواء تهيمن عليها أزمة حملة الانفصال في كتالونيا، وصعود اليمين المتطرف في البلاد.