ريف دييا :

شنت السلطة المحلية خلال الأيام الأخيرة حملة تطهير أمام ثانوية بني شيكر الإعدادية ، و همت الحملة بالأساس المتحرشين و الذين يظلون مرابطين أمام المؤسسة التعليمية ينتظرون خروج المتعلمات قصد التحرش بهن، كما همت هذه الحملة الغرباء الذين يتخذون محيط المؤسسة التعليمية مكانا لممارسة إدمانهم.

و قد عاينت الجريدة خلال أوقات خروج المتعلمين سيارة القوات المساعدة أمام المؤسسة وعناصر تابعة للسلطة المحلية يقومون بالتحقيق من هوية الغرباء..

كما لقيت هذه الحملة استحسانا لدي المتعلمين وآباءهم وأطر المؤسسة التعليمية لما لها من دور في استتباب الأمن داخل وخارج هذه المؤسسات و حماية المتعلمين من كل ما من شأنه أن يحولهم إلى مشاغبين أو مدمنين..