متابعة

اقدم مواطن بلجيكي من اصل مغربي، على طعن زوجته السابقة في منطقة وفلجم، بمقاطعة فلاندرز الغربية ببلجيكا، قبل العثور على جثتها في منزل والدتها يوم الاثنين الماضي.

وأفادت مصادر محلية ان الضحية البالغة من العمر 36 سنة، كانت تعيش مع المشتبه فيه البالغ من العمر 39 سنة، لمدة 11 سنة، قبل ان ينفصلا الصيف الماضي، وهو ما لم يستسغه الاخير، ليقدم على قتلها.

ورغم انفصالهما الا أن المتهم كان يضايق الضحية باستمرار، كما هاجمها في منزل والدتها بسكين، حيث اعتقلته الشرطة قبل إطلاق سراحه.

وحسب ذات المصادر فان الضحية يشتبه في أنها قُتلت في سيارتها أثناء ذهابها للعمل، قبل ان يعمد الجاني الى نقل جثتها الى منزل والدتها.

وكان الجاني معروفا لدى الشرطة بسبب نشاطه في الاتجار في المخدرات والابتزاز، وقد سلم نفسه الى الشرطة، مباشرة بعد اقترافه لجريمته.