متابعة

احتضنت احدى القاعات بمدينة مليلية المحتلة، معرضا تشكيليا للفنان “فرانسيسكو بينادو”، خصص لجمع التبرعات المادية والعينية، لفائدة جمعية “سان فنسنت دي بول” الخيرية الناشطة في المستشفى الاقليمي بالحسيمة.

وأفادت مصادر من اللجنة المنظمة، ان هذه المبادرة عرفت تفاعا كبيرا من طرف الاحزاب السياسية وممثلي الحكومة المحلية وساكنة المدينة.

وعرفت المبادرة جمع مواد غذائية غير قابلة للتلف وملابس، والتي سيتم تقديمها للراهبات الناشطات في مستشفى الحسيمة، لتقديمها للمرضى المحتاجين.