حكمت محكمة هولندية في “دين هاخ”، بتأييد قرار دائرة الهجرة والجنسية، القاضي برفض طلب لجوء تقدم به مواطن مغربي.

وكان الرجل قد تقدم بطلب للجوء في هولندا، بدعوى انه يعاني من مشاكل مع زوجته السابقة في المغرب، حيث زعم انه تعرض للتهديد والاساءة من قبلها.

وادعى المعني بالامر انه قدم عدة شكايات الى الشرطة في المغرب ضد مضايقات طليقته، دون اي تدخل لحمايته، متهما الحكومة المغربية بانها لا تحمي مواطنيها.

دائرة الهجرة والجنسية في هولندا لم تصدق رواية طالب اللجوء فرفضت طلبه، فيما اكد قرار المحكمة ان المعني بالأمر لم يقدم ما يثبت ان المغرب ليس بلدا أمنا له، وان التصريحات حول مشاكله مع زوجته السابقة غير جدية.

وقضت المحكمة ايضا حسب منطوق الحكم الذي اطلعت عليه جريدة “دليل الريف” باعتبار المغرب عموما بلدا امنا.