متابعة

توفي شاب مغربي بطريقة مأساوية هذا الأسبوع في ميناء ألميريا ، جنوب إسبانيا، حسب ما أوردته مواقع إخبارية محلية.

الشاب غادر جيب مليلية المحتل مختبئا داخل سقف شاحنة  للنقل الدولي كانت على متن إحدى البواخر، وكان سعيدًا جدًا بوصوله إلى ميناء ألميريا.

لكن الضحية لم يكن يعلم أن مغامرته سنتهي سريعا خلال عملية رسو الباخرة بالميناء، حيث فقط توازنه وسقط من أعلى سقف الشاحنة .

وحسب مصدر محلي ، فقد كان المشهد فظيعًا حيث اصطدم رأس الشاب بالأرض مباشرة وسقط وسط بركة من الدماء، مودعا الحياة بطريقة مؤسفة للغاية.