متابعة

أصدرت إدارة الشرطة في هولندا قرارات تأديبية في حق اربعة عناصر من شرطة مركز “هوفكاد” في دين هاخ، بعد استخدامهم “قوة غير مناسبة” لاعتقال مواطن من أصل مغربي في اكتوبر من السنة الماضية.

وتاتي هذه الاجراءات بعد تحقيق فتحته ادارة الشرطة منذ بداية السنة، حول وجود تجاوزات سواء بين ضباط الشرطة في هذا المركز، او مع المواطنين.

وكشفت التحقيقات ان مجموعة من عناصر الشرطة صدرت عنهم تجاوزات سواء في علاقتهم مع زملائهم او فيما يتعلق في تعاملهم مع المواطنين وخصوصا الاجانب.

وتعود تفاصيل الواقعة الى 14 اكتوبر من السنة الماضية، عندما طاردت عناصر شرطة رجل من اصل مغربي، قبل ان يتعرض للاعتداء بالهراوات، كما تم تصويره داخل مركز الاحتجاز من طرف هذه العناصر وهو لا يستطيع المشي بسبب الضرب الذي تعرض له، ليتم تداول الفيديو بينهم على تطبيقات التواصل الاجتماعي.

وحسب نتائج ذات التقرير فقد صدرت عن هذه العناصر عبارات عنصرية وتمييزية أثناء اعتقال الشخص المغربي مثل “القتلة المغاربة”، حسب ما علمته جريدة “دليل الريف” الالكترونية.

واصدرت ادارة الشرطة عقوبة الفصل في حق احد الضباط، وتم وضع الضابط الثاني تحت الاختبار لمدة ثلاث سنوات، فيما صدرت عقوبة الخصم من الراتب في حق الثالث، وعقوبة خصم 47 ساعة من الاجازة بالنسبة للعنصر الرابع.