أسرة من بني شيكر تعيش مأساة اجتماعية بعد فقدان معيلها رجليه الإثنين

RIFDIA
2014-03-22T03:30:50+00:00
أخبار محليةمجتمع
RIFDIA22 مارس 2014آخر تحديث : السبت 22 مارس 2014 - 3:30 صباحًا
أسرة من بني شيكر تعيش مأساة اجتماعية بعد فقدان معيلها رجليه الإثنين

ريف دييا: الحسين طهرية | رشيد اليحياوي

قال تعالى: «مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم»… وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى».

لم نكن نتخيل أن المأساة بهذا الحجم والفظاعة، وتلك الخطورة والاستعصاء، أمر لا يصدقه سامع إلا من رآها، و مأساة يندى لها جبين أي إنسان على وجه هذه البسيطة، و مهما وصفنا في هذه الأسطر فإننا لن ننقل إلا الجزء اليسير والغير معبر عن ما شاهدناه بأم عيننا، فمهما نقلنا من الكلمات والصور و الأوصاف فإننا نشدد على كل من يطالع هذه الأسطر أن يحذو حذونا ويشاهد بقلبه وعينه هذه الحالة الإنسانية، لعل و عسى أن يوجد أحدا ينقذ هذه العائلة التي ينهشها الفقر والمعاناة.

محمد المسعودي من مواليد 1962 بدوار ثافراست جماعة بني شيكر تعرض قبل أربع سنوات لحادث بسيط بعدما داس على مسمار أدى به إلى نهاية مأساوية ببتر رجليه الإثنين..

ارتأينا في <ريف دييا> بعدما وصل إلى علمنا بأن الرجل يعيش وأسرته في ظروف اجتماعية جد صعبة والأكثر من ذلك أنه كان المعيل الوحيد لأسرته.. -ارتأينا- أن نقوم بزيارته إلى منزله، ساعدنا في العثور عليه أحد أبناء جيرانه الذي دلنا على بيته الذي يتواجد بدوار ثافراست جماعة بني شيكر، والذي من خلال أول خطوة به يتضح مدى الهشاشة الذي تعانيه ساكنته بحيث تنعدم فيه أدنى شروط السكن اللائق بفعل غياب البنية التحتية والمسالك الوعرة.

وبمجرد أن دلفنا إلى المنزل حتى قابلتنا زوجة محمد المسعودي وابنه كريم بنظراتهم الحزينة، والتي تغلب عليها أسئلة كثيرة تختزلها تلك النظرات بعد حرمانهم من معيلهم الوحيد، في ظل ظروف إجتماعية جد متدنية، حاولنا قدر المستطاع في حوارنا مع السيد مسعودي وأسرته في الفيديو أسفله، إيصال وتقريب صورة حية للرأي العام حتى يتسنى له مواكبة هذه الحالة الإنسانية التي تحتاج للكثير من الدعم والمساندة.

ولقلة حيلة السيد محمد مسعودي وبسبب ظروفه المادية الصعبة فإنه لا يستطيع توفير مصاريف ومتطلبات الحياة والعائلة وكذا العلاج الذي لا يزال يتبعه لدى الأطباء، فلا يخفى عليكم قسوة العيش في هذا الزمان وما يترتب على المرء من مسؤولية كبرى في تربية أسرته على أصلح وجه والعمل على توفير العيش الكريم لها.

ايها الكرام… يا اصحاب القلوب الطيبة والضمائر الحية، تخيلوا لو ان اطفالكم ينامون هكذا تحت سطوة الجوع والفقر، تصوروا لو أن محمد مسعودي هو شقيق أحدكم أو قريبه، هيا بنا لنتكافل سوياً كما فعلنا في محطات سابقة، فليساهم كل منكم بحسب استطاعته، ولا تستحوا بإعطاء القليل، فالحرمان أقل منه… والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه..

ولتقديم يد العون المرجو الاتصال بالأرقام التالية:

06.33.83.09.02 –  06.38.80.62.29

أو إرسال المساعدة إلى رقم الحساب البنكي لدى مؤسسة التجاري وفابنك:

93 0001678000301630 508 007   Attijariwafa Bank

CODE SWIFT : BCMAMAMC

1
217 - RifDia.Com
314 - RifDia.Com
4
5
612 - RifDia.Com
7
كلمات دليلية

اترك تعليق

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات 8 تعليقات

  • جند الفاروقجند الفاروق

    ألا تدمع قلوبكم….يا مسئولون والله سوف تسألون

  • Rachid HafidRachid Hafid

    alah ifaraj a3lih

  • Mohamed MaouchMohamed Maouch

    لا حول ولا قوة الا بالله………..

  • Omar BaffOmar Baff

    لا حول ولا قوة الا بالله

  • Halima JojoHalima Jojo

    الى حزن دائم،ودمع حالك وبكاء لايتوقف مااقسى الحياة لاحول ولا قوة إلا بالله

  • Saleh KoubaaSaleh Koubaa

    .

  • mohamed gawmohamed gaw

    اللهم أرزقه الصبر والقوة يا أرحم الراحمين

  • Hoda TorkHoda Tork

    لا حول ولا قوة الا بالله…. الله يصبر

This site is protected by wp-copyrightpro.com